في سياق الوقفات الاحتجاجية على قرا الرئيس الأمريكي القاضي بنقل سفارة بلاده لدى الكيان الصهيوني الغاصب إلى القدس المحتلة، نظمت فعاليات أخرى في ربوع البلاد رفضا لهذا القرار الظالم وتضامنا مع القدس الشريف. وفي ما يلي بعض من هذه الفعاليات:

أولاد تايمة

عرفت ساحة الأمل بأولاد تايمة يوم الأحد 31 دجنبر 2017، تنظيم وقفة احتجاجية شارك فيها زهرات وبراعم المدينة.

الأطفال رفعوا أصواتهم معبرين عن رفضهم وشجبهم لقرار ترامب الجائر، والقاضي بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، وإدانتهم للمواقف المتخاذلة للأنظمة الحاكمة. ومؤكدين أن قضية القدس والقضية الفلسطينية عموما، قضية الأمة الإسلامية قاطبة.

وتأتي هذه الوقفة عقب سلسلة وقفات احتجاجية نظمت بمدينة أولاد تايمة بعد صدور القرار السيئ الذكر، توزعت على مناطق الشراردة،  الحريشة، حي مباركة،  المسجد الكبير، ومنطقة سبت الكردان. وعرفت حضور مختلف الشرائح الاجتماعية من أطفال ونساء وشيوخ وشباب.

ومن المنتظر أن تعرف الأيام المقبلة تنظيم فعاليات أخرى في نفس السياق.

 

سيدي مومن – البيضاء

استجابة لنداء الهيئة المغربية، نظمت جماعة العدل والإحسان بحي سيدي مومن بالبيضاء وقفة احتجاجية بعد صلاة عشاء يوم أمس، 31 دجنبر 2017، عبَّر من خلالها سكان الحي عن استمرار رفضهم المطلق لقرار الرئيس الأمريكي القاضي بنقل سفارة بلاده إلى القدس والاعتراف بها عاصمة للاحتلال.

 

حي الأزهر – البيضاء

واستجابة لنداء الهيئة المغربية، نظمت جماعة العدل والإحسان بحي الأزهر بالبيضاء وقفة احتجاجية بعد صلاة عشاء أمس الاثنين 1 يناير 2018 عبَّر من خلالها سكان الحي عن استمرار رفضهم المطلق لقرار الرئيس الأمريكي القاضي بنقل سفارة بلاده إلى القدس والاعتراف بها عاصمة للاحتلال.

 

 

 

أزرو

ونظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة أزرو  أمس الاثنين فاتح يناير 2018 وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ضد القرار الأمريكي الذي أصدره ترامب، والقاضي بجعل  القدس عاصمة للكيان الغاصب.

طالع أيضا  الأسبوع الثاني من يونيو.. جرائم المحتل الصهيوني تشتد والفلسطينيون يقاومون

 وقد شهدت الوقفة حضورا وازنا لساكنة أزرو رددت خلالها شعارات منددة بالقرار الأخرق وبتخاذل الأنظمة العربية، اختتمت بكلمة وقراءة الفاتحة والدعاء بالنصر والتمكين لأحرار الأمة.