بمناسبة الذكرى الخامسة لرحيل الإمام عبد السلام ياسين، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة سوق السبت، يوم الثلاثاء 26 دجنبر 2017، لقاء تواصليا ثانيا مع مواطنين ومدعوين من مختلف المشارب السياسية، حول موضوع “التحول السياسي بالمغرب والأوضاع الراهنة ورهانات استشراف المستقبل”، أطرها الأستاذ الكاتب مصطفى سنكي عضو المجلس القطري للدائرة السياسية للجماعة.

تمحورت كلمته حول تشخيص واقع الأمة في الظرفية الحالية، والتحديات المواجهة لقوى التغيير والتي تتجلى في الاستكبار العالمي وشبكات مصالحه المعقدة والمتعددة، والاستبداد المحلي الذي يرهن مصالحه الشخصية بمصالح حليفه الدولي، وبالتالي تضيع مصالح الشعوب التواقة إلى الحرية والعدالة الاجتماعية، أما بخصوص مداخل وأسس التغيير فقد لخصها في مبدأين أساسيين: تأهيل الإنسان وبناء وعيه على كافة المستويات، وتأسيس ميثاق جامع بين مختلف فضلاء وأحرار البلد من أجل تغيير سياسي سلمي؛ ميثاق يشكل إطارا للتعاون بين مختلف القوى المجتمعية الفاعلة.

وقد عرف النشاط تفاعلا متميزا من قبل الحضور الذين أضافوا وتساءلوا وعقبوا.

طالع أيضا  التنسيقيات السياسية، واقع التباين وأفق التوافق.. موضوع الذكرى الخامسة لرحيل الإمام بمراكش