في سياق التفاعل الكبير الذي واجه به المغاربة قرار ترامب اتخاذ القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب، لا تزال المدن المغربية تشهد وقفات تضامنية مع القدس الشريف تعبيرا منها عن استنكارها للموقف الأمريكي الظالم، وإدانة منها للأنظمة العربية المتواطئة، وتضامنا مع قضية الأمة الأولى. وفي هذا السياق نستعرض ثلاث وقفات نظمت أمس الأحد 24 دجنبر 2017 في كل من سيدي بنور والشماعية وحي الألفة بالبيضاء.

سيدي بنور تعلن تضامنها مع المسجد الأقصى

احتشد سكان مدينة سيدي بنور  بعد عصر  أمس الأحد 24 دجنبر 2017 على رصيف الشارع الرئيسي للمدينة تنديدا بالقرار الأمريكي الغاشم والقاضي باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، وحمل المحتجون في الوقفة التي نظمتها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة رسالة واضحة، مفادها أن قرار ترامب باطل سياسيا وشعبيا، وأن القدس ستظل عاصمة فلسطين بقوة التاريخ والانتماء، وستبقى القضيةَ الجوهرية في وجدان الأمة العربية والإسلامية.

الشماعية تدين قرار ترامب الظالم

وبعد عصر اليوم نفسه نظمت تنسيقية المجتمع المدني بالشماعية وقفة احتجاجية نددت فيها بالقرار الأمريكي المتهور الذي يعترف بالقدس الشريف  عاصمة للكيان الصهيوني المغتصب لأرض فلسطين. وقد شاركت في هذا الاحتجاج الرافض لهذا القرار الظالم ساكنة الشماعية والنواحي، حيث ردد المحتجون شعارات تدين القرار وتدين كل من سانده .

نساء منطقة الالفة يلبين نداء القدس

وبنفس المناسبة نظمت نساء  منطقة الألفة مساء اليوم ذاته وقفة تضامنية مع القدس، تنديدا بقرار ترامب وتضامنا مع الطفلة المعتقلة عهد التميمي. وقد حضرت النساء من مختلف الأعمار حضورا وازنا كما وكيفا، فرفعن شعارات قوية، قوة تهممهن  بالقضية، وأوصلن رسالتين، الأولى لكل معتد على القدس وفلسطين أن القدس للعرب والمسلمين وأنها عاصمة فلسطين، والثانية  للفلسطينيين عامة وللفلسطينيات والمرابطات خاصة، بأن المتضامنات معهن قلبا ودعاء. لتختم  الوقفة بكلمة للأستاذة بشرى الرويسي عن القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان أبرزت فيها أهمية القضية ومحوريتها في قلوب المسلمين باعتبارها أولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى  سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام. ومستنكرة التواطؤ المكشوف للأنظمة العربية وسكوتها المطبق. كما دعت جميع الفعاليات المجتمعية إلى المزيد من التفاعل و الأنشطة الداعمة حتى إسقاط القرار الجبان . وختمت الكلمة بقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء.

طالع أيضا  من لك يا أقصى؟! شعوب مستضعفة وأنظمة متواطئة!

وهذه، للإشارة، هي الوقفة النسائية هي الأولى في نوعها على مستوى المغرب.