واصل سكان مدينة جرادة الشرقية، احتجاجهم اليوم الأحد 24 دجنبر 2017 في مسيرة احتجاجية حاشدة، غضبا لاستشهاد شقيقين داخل بئر للفحم أول أمس الجمعة.

ورفع المحتجون شعارات تستنكر الواقع البئيس الذي تعيشه المدينة، معبرين في الوقت ذاته عن غضبهم من المسؤولين الذين همشوا المدينة وساكنتها، ومارسوا سياسة التجاهل أمام مطالب المواطنين وأولوياتهم في العيش الكريم.

وطالب المحتجون في المسيرة التي توجهت صوب مركز المدينة وتحولت إلى اعتصام أمام مقر بلديتها، برفع التهميش والحكرة، وتنمية المنطقة، وتوفير الشغل والصحة والتعليم لأبناء وبنات المدينة، وتخفيض فواتير الكهرباء المرتفعة …

وقد أدى المتظاهرون القسم للاستمرار في الاحتجاج حتى يرفع الظلم والتهميش عن المدينة.

طالع أيضا  ساكنة البيضاء تتضامن مع جرادة وباقي المدن المهمشة