توفي زوال اليوم السبت 23 دجنبر 2017 شابين بجرادة في حادث انهيار بئر استخراج الفحم الحجري،  بعدما لم تستطع الساكنة إخراجهما لغياب الإمكانيات المطلوبة في ظل غياب شبه مطلق للسلطات المحلية، وقد خرج الساكنة في احتجاجات عقب الحادث المأساوي، منددين باستمرار تهميش الساكنة وترك أبنائها يواجهون الموت من أجل الحصول على لقمة عيش حلال.

ومع تصاعد غضب الساكنة ثم عسكرة المنطقة وتعزيزها بالأجهزة الأمنية التي طوقت الاحتجاجا وقمعتها.، وهو ما أثار استنكار المتظاهرين الذين عبروا عن تصميمهم الاستمرار في الاحتجاجات غير المسبوقة.