واصل الشعب المغربي في العديد من المناطق تنظيم الاحتجاجات الشعبية والوقفات والتظاهرات، تأكيدا لرفض قرار ترامب المتهور إزاء القدس الشريف، ودعما للمرابطين الأشاوس في أولى القبلتين والقدس وسائر فلسطين.

وهكذا، واستجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة القاضي بالتضامن الشعبي من أجل القدس، نظم سكان  منطقة دار بوعزة بعد صلاة الجمعة يومه  22 دجنبر بمسجد الأمنية، وقفة احتجاجية على القرار الجبان للرئيس الأمريكي  ترامب باتخاذ القدس عاصمة لكيان الاحتلال “إسرائيل”.

حيت خرج جموع المصلون في بهو المسجد مرددين شعارات تدين القرار وتستنكره وتطالب بإسقاطه، لتختم الوقفة بكلمة لأحد أبناء الجماعة بالمنطقة أبرز فيها أهمية القضية ومحوريتها في قلوب المسلمين.

بدورها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمدينة برشيد، نظمت سلسلة جديدة من الوقفات الاحتجاجية المنددة بالقرار المشأوم، والداعمة للقضية الفلسطينية؛ وهكذا فقد نظمت وقفة يوم 07/12/2017 ليلا بمسجد الحي الحسني، ثم وقفة بعد صلاة الجمعة 08/12/2017 بعد صلاة بمسجد حي الراحة وبعدها وقفة ليلية يوم الخميس 14/12/2017 بمسجد جبل أحد، حضرها جمع من أبناء المدينة من مختلف الشرائح، تلتها أخرى بمسجد حي ياسمينة الأحد 17/12/2017، لتكون الموالية الخميس  21/12/2017 بمسجد عمر بن عبد العزيز بحي التيسير.

رُفعت خلال الوقفات شعارات منددة ورافضة للقرار الأمريكي، داعية أبناء الأمة إلى التعبئة الدائمة والمستمرة نصرة للأقصى والقدس. كما تخللتها كلمات شاجبة للقرار داعية الأنظمة والهيئات الرسمية والمدنية للتحرك وأداء المسؤولية التاريخية في هذا الظرف الدقيق الذي تجتازه الأمة.

وتواصلت في مدينة سطات فعاليات التضامن مع القدس، وبهذه المناسبة نظمت جماعة العدل والإحسان ثلاث وقفات أمام كل من مسجد الحاج عمر بحي السماعلة ومسجد الفردوس بحي بام ومسجد سلطانة بديار سلطانة حي السلام، وذلك بعد صلاة الجمعة من يوم 22/12/2017.

طالع أيضا  هيئات المجتمع المدني بالعروي تدعو للمشاركة في وقفة "نصرة القدس" السبت المقبل

وقد رفع المتضامنون – وهم يحملون الأعلام الفلسطينية وصور تضامنية معبرة- شعارات قوية تندد بالموقف الأمريكي. كما طالب المشاركون الدول العربية والإسلامية بمقاطعة “إسرائيل” والدول الداعمة لها. وألقيت في هذه الوقفات كلمات أشادت بأهل فلسطين الذين يدفعون ضريبة الدفاع عن الأمة بأموالهم وأنفسهم وأبنائهم وبناتهم، كما رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير أن يعجل بتحرير فلسطين وكل البلدان الاسلامية.

ونظمت ساكنة مدينة سوق السبت اولاد النمة وقفة احتجاجية مسجدية مباشرة بعد صلاة الجمعة يوم 22 دجنبر 2017، رفعت خلالها شعارات تضامنية مع الأقصى معتبرة أن القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين ومنددة بجرائم الصهاينة في الأقصى الشريف ومستنكرة الموقف المتخاذل للحكومات العربية. واختتمت الوقفة بكلمة تشجب ما يقع في الأقصى الشريف وتواطؤ الأنظمة العربية، ثم بالدعاء لأرواح الشهداء وبالنصر والتمكين للأمة الإسلامية.

وشهدت مدينة طنجة ليلة الجمعة وقفة حاشدة أمام مسجد محمد الخامس تضامنا مع فلسطين وتنديدا باعتبار القدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني.

الوقفة التي جاءت استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، عرفت مشاركة غفيرة من ساكنة المدينة أفرادا وجمعيات.

وختمت بكلمة رحبت بقرار الجمعية العامة  للأمم المتحدة حول القدس ونددت بموقف الأنظمة العربية كما دعت إلى المزيد من التضامن والتكاثف الشعبي مع القضية. وختمت الوقفة بقراءة الفاتحة ترحما على شهداء انتفاضة القدس الشريف.

بدورها مدينة تارودانت واصلت تضامنها، إذ نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وقفة تضامنية مع القدس الشريف عقب صلاة الجمعة، رفع فيها المتضامنون شعارات منددة بالأفعال الإجرامية للصهاينة والإدارة الأمريكية.