تتواصل صباح اليوم الأحد 17 دجنبر 2017 الموافق لـ 28 ربيع الأول 1439، فعاليات الذكرى الخامسة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين، التي تنظمها جماعة العدل والإحسان بمقرها المركزي بمدينة سلا.

وعاين موقع الجماعة نت توالي حضور ضيوف الذكرى، من داخل المغرب وخارجه؛ من تونس والجزائر ومالي وإندونيسيا وماليزيا. كما وقف عند النشاط الدؤوب الذي يشهده المقر قبيل انطلاق فعاليات اليوم الثاني.

ويشهد برنامج اليوم تنظيم مائدتين فكريتين لتقديم كتابين جديدين:

الأول للإمام عبد السلام ياسين، يطبع لأول مرة، يحمل عنوان “شعب الإيمان” بجزأيه، يشارك فيها الدكتور عبد العلي مسؤول أستاذ القرآن الكريم وعلومه بجامعة سيدي محمد بن عبد اللَّه بفاس، وعضو مجلس إرشاد الجماعة، والذي قدّم للكتاب، والدكتور محماد رفيع أستاذ أصول الفقه ومقاصد الشريعة بجامعة ظهر المهراز بفاس.

والثاني للأستاذ محمد العربي أبو حزم الذي يقدم الجزء الثاني من كتابه “عبد السلام ياسين.. الإمام المجدد”، يشاركه في مناقشة وعرض الكتاب بجزأيه الدكتور أحمد محمود عيساوي أستاذ التعليم العالي بكلية العلوم الإسلامية بجامعة باتنة 1 بالجزائر، والأستاذ المقرئ أبو زيد الإدريسي الأستاذ الجامعي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالدار البيضاء.

وكان اليوم الأول قد تميز بنقاش سياسي مستفيض بين فرقاء وسياسيين وباحثين ومفكرين حول موضوع “التحول السياسي بين محاولات الإجهاض وفرص التجاوز”، والذي عرف حضورا وازنا.