خرج ساكنة بين المدن وحي الرميلة – عين الشق – مساء يومه الأربعاء 13 دجنبر 2017 مباشرة بعد صلاة العشاء في مظاهرة غاضبة، أدان فيها المتظاهرون القرار الأمريكي الظالم القاضي بنقل السفارة الأمريكية في الكيان الصهيوني إلى لقدس الشريف وإعلانها عاصمة له.
وصب الغاضون جام غضبهم على الأنظمة العربية منددين بصمتها وخذلانها للقضية وتواطؤها، مؤكدين على استمرار الشارع العربي والمغربي في نصرة القضية بكل الوسائل المتاحة والمشروعة.

وأكد الأستاذ هشام شولادي في كلمة بالمناسبة على أن إعلان ترامب القدس الشريف عاصمة للكيان الغاصب تأتي ضدا على كل المواثيق الدولية وإهانة مستفزة للشعوب العربية والإسلامية وحجة على الحكام العرب المتخبطين بين الصمت والتواطؤ والخذلان، وأن غاية أعداء الأمة من هذه الخطوة لن تتحقق بوجود قلوب حية وعزائم ماضية مستعدة لفداء قضية الأمة الأولى بالنفس والنفيس.
 
 

طالع أيضا  جمعة الغضب بفلسطين.. مسيرات ومواجهات في مختلف المدن