“عهد وميثاق”؛ عنوان مبادرة هامة ولافتة وذات دلالة عميقة، حبلت بها المسيرة المليونية الشعبية اليوم الأحد 10 دجنبر 2017 بالرباط الرافضة لقرار ترامب الأرعن.
شباب مغربي أصيل أعد عددا من اللافتات الكبيرة، باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية، فحواها تجديد العهد مع بيت الأقصى وقدس الأقداس وفلسطين الصمود، أن المغاربة لن يهونوا ولن يخونوا ولن يخذلوا إرث الأجداد والتاريخ وأمانة الدين والإنسانية اتجاه أرضهم المباركة.
“الوثيقة”، التي حملت عنوان “عهد وميثاق”، والتي أقبل النساء والأطفال والشباب والرجال المشاركون في المسيرة على التوقيع عليها بكثافة، جاء في نصها:

“نحن الموقعين أسفله، أبناء وبنات الشعب المغربي، من كافة الشرائح والفئات، نعاهد الله والأمة العربية والإسلامية، لن نخون القضية الفلسطينية، وسنواصل الدفاع عن القدس عاصمة أبدية لكل فلسطين.

عاشت فلسطين حرة أبية

عاشت القدس عاصمة فلسطينية وأرضا للتعايش والسلام”.

وقد بدا على الموقعين على المبادرة الاستبشار والشعور بالعزة والفخار والمسؤولية، وسط استحسان للمبادرة وشكر لأصحابها.

طالع أيضا  العدل والإحسان تدين قرار ترامب العنصري بشدة وتحمل تداعياته للإدارة الأمريكية