وقفة بطنجة.. استنكار وغضب من قرار ترمب

تنديدا بالقرار المشؤوم للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس كعاصمة للكيان الصهيوني وعزمه نقل سفارة بلاده إليها، خرج عدد كبير من المواطنين بمدينة طنجة في وقفة احتجاجية مساء اليوم الخميس 7 دجنبر بساحة الأمم دعت لها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تضامنا ودفاعا عن القدس الشريف.
وعبر المحتجون بصوت واحد في هذه الوقفة على أن القدس هي عاصمة فلسطين الأزلية، مؤكدين على أن مثل هذه القرارات الخرقاء لن تنال من الحقيقة شيئا.
وندد المشاركون بتخاذل الأنظمة العربية في حماية المقدسات الفلسطينية، وعلى رأسها القدس الشريف، وفسحها المجال للصهاينة وحلفائهم الأمريكان بتغيير خريطة فلسطين وتوسيع الاستيطان وتشريد أبناء البلد.
وختمت الوقفة  بكلمة لممثل الهيئة جدد فيها استنكار القرار الأمريكي الظالم وشجب تخاذل الأنظمة العربية كما عبرت عن استعداد ساكنة مدينة طنجة للتضامن مع القدس وفلسطين حتى النصر والتحرير.