مدن الشمال كعادتها في المحطات الكبرى كانت لها كلمتها المدوية وصوتها المسموع، وأعلنتها صريحة -في حوالي 10 محطة احتجاجية- إلى رئيس متهور وكيان محتل ودول متواطئة؛ أن القدس عاصمة فلسطين إلى الأبد، وأن الأمة لن تتنازل عن حقها في الأرض المباركة مهما كانت طبيعة القرارات الرعناء وحجم التواطئات الخرقاء.

فقد نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بتطوان وقفتين مسجديتين بعد صلاة الجمعة اليوم 8 دجنبر الجاري، في اطار جمعة الغضب التي دعت إليها الهيئة احتجاجا على قرار الإدارة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني. الوقفة الأولى بمسجد سيدي طلحة “كليسيا” شارك فيها جمع غفير من بنات وأبناء المدينة رفعوا أعلام فلسطين، وهتفوا بشعارات منددة بانتهاك الكيان الغاصب لأرض فلسطين وخذلان الحكام العرب القضية الفلسطينية وتواطئهم مع الصهاينة وعملائهم، وحفلت الوقفة برفع شعارات منددة بالقرار الجائر للإدارة الأمريكية.

وفي نفس السياق نظمت وقفة بمسجد عمر ابن الخطاب رفع خلالها المشاركون شعارات النصرة والتأييد للقضية، مستنكرين القرار الأمريكي الجائر، واختمت بكلمة هيئة النصرة، التي أكدت على دعم الهيئة الدائم للقضية العادلة وباقي قضايا الأمة.

ونظمت التنسيقية المحلية لمساندة الكفاح الفلسطيني بطنجة وقفة شعبية ثانية مساء اليوم الجمعة 8 دجنبر 2017، تنديدا بالقرار الطائش الذي أقدم عليه الرئيس الامريكي دونالد ترامب باعتبار القدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب. وقد عرفت الوقفة مشاركة شعبية واسعة بحضور مختلف الهيئات السياسية والحقوقية بالمدينة من بينها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

ونظمت ساكنة القصر الكبير وقفة بعد صلاة ظهر يوم الجمعة، رفعت خلالها شعارات منددة بهذا القرار الجائر وبتخاذل الحكام والحكومات العربية، وفي ختام الوقفة رفعت كف الضراعة بالدعاء بالنصر والتمكين للأمة الإسلامية.

من جهتها خرجت ساكنة العرائش في وقفة احتجاجية تنديدا بالقرار الجائر للرئيس الأمريكي. وقد تحولت الوقفة إلى مسيرة احتجاجية حاشدة عبر فيها الساكنة عن غضبهم وتضامنهم المطلق مع قضية الشعب الفلسطيني، وعرفت المسيرة مشاركة مختلف اطياف المجتمع المدني للمدينة من جمعيات وهيئات حقوقية ونقابية وسياسية

طالع أيضا  روبورطاج مصور.. مسيرة نصرة القدس بالرباط

وخرجت ساكنة مدينة أصيلة مباشرة بعد صلاة الجمعة، لتشارك في وقفة مسجدية تنديدا بالقرار الأمريكي الغاشم. وشارك في هذه الوقفة الشعبية أعضاء جماعة العدل والإحسان بالمدينة إضافة إلى مجموعة من الفعاليات بالمدينة وجموع المصلين، رافعين شعارات تنديدية بالموقف الأمريكي ومساندة لكفاح الشعب الفلسطيني ونصرة للأقصى المبارك.

بدورها ساكنة مدينة شفشاون المجاهدة كانت في الموعد مساء اليوم للتنديد بالقرار الأمريكي الظالم والمخالف لكل القرارات والشرائع وللقانون الدولي، وذلك استجابة لدعوة الفعاليات السياسية والنقابية والمدنية بمدينة شفشاون التي دعت إلى وقفة تحولت إلى مسيرة، جابة شوارع المدينة رافعة شعارات تنديدية بالموقف الأمريكي ومساندة لكفاح إخواننا الفلسطينيين حتى تحقيق الحرية والنصر.