لا تزال عواصم عديد من الدول الإسلامية والعالمية تشهد احتجاجات غاضبة ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

ففي العاصمة الأندونيسية جاكرتا خرج آلاف المسلمين للتظاهر أمام السفارة الأمريكية، منددين بقرار ترامب، ومؤكدين أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين.

وفي العاصمة الماليزية كوالالمبور اجتمع آلاف المحتجين في مظاهرة أمام السفارة الأميركية، رافعين لافتات كتب عليها “فلسطين حرة” و”القدس عاصمة فلسطين”، ومؤكدين أن القدس أرض محتلة، ولا يحق لترامب أو غيره من الصهاينة أن يطؤون القدس.

وفي باكستان خرج الآلاف في عدة مدن منها العاصمة إسلام آباد وكراتشي ولاهور وبيشاور، معربين عن رفضهم قرار ترمب بشأن القدس.

وفي تركيا أيضا تظاهر الآلاف أمس أمام القنصلية الأميركية بمدينة إسطنبول، منددين بالاحتلال الصهيوني لفلسطين، ومرددين شعارات رافضة للسياسات الأميركية بالمنطقة.

فيما شهدت مدينة شيكاغو الأميركية، مساء أمس الخميس 7 دجنبر، احتجاجات واسعة ضد القرار، وشارك آلاف الأشخاص في المظاهرة التي انطلقت من مركز شيكاغو، ثم انتشرت على نطاق واسع بالشوارع الرئيسية رافعين العلم الفلسطيني، ومطالبين بعدم التطاول على مدينة القدس المحتلة.

في العاصمة الدانماركية كوبنهاجن تجمع مئات المسلمين أمام السفارة الأمريكية، حاملين الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها “القدس قلب فلسطين”، ومرددين شعارات وأناشيد تؤكد أحقية الفلسطينيين في أرضهم.

العاصمة الهولندية امستردام عرفت مظاهرات غضب لليوم الثاني، صدح فيها المحتجون بـشعارات من قبيل “بالروح بالدم نفديك يا فلسطين” ومرددين النشيد الوطني الفلسطيني.

في مدينة وهران في الجزائر أيضا خرجت مسيرة حاشدة نصرة للقدس ورفضا لقرار ترامب إعلانها عاصمة للكيان الصهيوني.

 

وكذلك في العاصمة التونسية خرجت لليوم الثاني مظاهرات غضب ورفض لإعلان ترامب.

فيما تجمع مئات المصريين في محيط مسجد الأزهر في القاهرة محتجين على قرار ترامب.

وفي بغداد تجمع مئات المحتجين أمام جامع الإمام أبي حنيفة النعمان.

وفي العاصمة الصومالية مقديشو أعلن عشرات المحتجين عن تضامنهم مع القدس ورفعوا لافتات كتب عليها “القدس خط أحمر”…