كانت مدن الجنوب في الموعد اليوم الجمعة 8 دجنبر 2017 لرفع صوتها والتعبير عن استنكارها للقرار الجائر للرئيسي الأمريكي دونالد ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الغاصب. 

فقد خرج المواطنين نهارا  بعد صلاة الجمعة،  وليلا بعد صلاة العشاء في كل من مدن الراشدية، بن جرير وأكادير وأيت ملول واشتوكة وبويكرى و بلفاع وتزنيت وتنغير وأسفي والجديدة.. للتعبير عن غضب الشعب من القرار الأمريكي الأخرق، معلنين بصوت واحد أن القدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين، والمركز العالمي للمسلمين.

وقد تحولت بعض الوقفات الاحتجاجية إلى مسيرات جابت الأزقة والشوارع، حيث تفاعل معها المواطن  بشكل إيجابي يؤكد غيرة الشعب المغربي على القضية الأولى للأمة، ومكانة القضية وأهميتها عنده.

وختمت مختلف الوقفات والمسيرات بالتنديد بالتخاذل الأنظمة العربية كعادتها إزاء القضية، والوعيد لكل من سولت له نفس المساس بمقدسات الأمة، ثم دعوة الشعب إلى المشاركة بقوة في مختلف المحطات الاحتجاجية نصرة لقضايا الأمة وعلى رأسها القدس الشريف.