جمعة الغضب بفلسطين.. مسيرات ومواجهات في مختلف المدن

انطلقت منذ صباح اليوم الجمعة 8 دجنبر 2017 مسيرات ومظاهرات غاضبة ضد الاحتلال الإسرائيلي في مختلف المدن الفلسطينية، رفضا لقرار الرئيس الأمريكي دونلد ترمب، الذي أعلن أول أمس اعترافه بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وقرر نقل سفارته إليها.

ونتج عن هذه المظاهرات الحاشدة التي خرجت في كل مدينة وبلدة فلسطينية، مواجهات بين المحتجين وقوات الاحتلال التي كانت متأهبة بأسلحتها وعتادها العسكري لمواجهة أبناء الشعب الفلسطيني الغاضب.

وقد واجهت أجهزة الاحتلال بالرصاص الحي، والرصاص المطاطي، وقنابل الغاز، المتظاهرين في كل من قطاع غزة، وشمالي رام الله، والخليل جنوبي الضفة الغربية، وجنوب شرق بيت لحم، مخيم جباليا شمال قطاع غزة، نابلس، خانيونس، وبلدات أخرى..

 كما أقدم جنود الاحتلال على تحطيم زجاج محال تجارية في أزقة القدس المحتلة، وقمعت مسيرة خرجت من المسجد الأقصى باتجاه باب العامود، وعنفت المشاركين فيها.

وخلفت المواجهات عشرات الإصابات في صفوف المتظاهرين، ولم يسلم مصورون صحفيون من قذائف عسكر الاحتلال، إضافة إلى عشرات الإصابات باختناقات جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

هذا ويتوقع أن يمضي اليوم ساخنا بالأحداث والمواجهات والاحتجاجات في الأراضي الفلسطينية وفي باقي البلاد العربية والإسلامية، إذ دعت فعاليات وقوى عديدة إلى جعل الجمعة يوما للغضب ضد التطاول على مقدسات الأمة في القدس وفلسطين ونصرة للأقصى الأسير والأرض المباركة المحتلة، بل ودعا قياديون فلسطينيون إلى إطلاق انتفاضة جديدة.

طالع أيضا  نصرة الأقصى تجمعنا