البيضاء ونواحيها تنتفض في أزيد من 30 مظاهرة رفضا لقرار ترامب

استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وتلبية لنداء الأقصى المبارك، هبت جماعة العدل والإحسان ومعها ساكنة الدار البيضاء والمدن المجاورة، على مدار اليوم الجمعة 8 دجنبر، في أزيد من 30 مظاهرة ووقفة واحتجاجا، دفاعا عن مدينة القدس الفلسطينية ورفضا للقرار الأمريكي المتصهين.

وهكذا استجاب المصلون والمواطنون بكل عفوية وإقبال على المشاركة في الوقفات الاحتجاجية، هذه بعضها:

إذ عرف مسجد القدس بحي ليساسفة وقفة متميزة بعد صلاة الجمعة وقد نظمت بنفس المسجد ليلة أمس وقفة بعد صلاة العشاء، وتم تنظيم وقفة أخرى بمسجد الرحمة بمدينة الرحمة ومسجد الكوثر بالحي الحسني، ونظمت ثلاث وقفات بعمالة الفداء درب السلطان الأولى بمسجد ولد حبيبة بشارع الفداء ومسجد الأمل بحي الأمل ومسجد درب الكبير، كما نظمت منطقة عين الشق بالدار البيضاء وقفة بحي بين المدن ووقفة أخرى ليلية بمسجد الحسنى بشارع القدس، كما حددت منطقة سباتة وقفة اليوم بعد صلاة العشاء إن شاء الله تعالى، وقد شارك سكان المدينة القديمة بالدار البيضاء في وقفة حاشدة.

وانخرط في جمعة الغضب من نواحي الدار البيضاء منطقة الدروة التي نظمت بها جماعة العدل والإحسان وقفة بمسجد الدروة. وعرفت كل المدن المجاورة للمدينة وقفات هامة انخرط فيها المواطنون بقوة وبكل تلقائية ومنها وقفة بمدينة وادي زم بمسجد السلام بدرب العفو، ووقفة بساحة مسجد الرضوان في حي المقاومة، أما مدينة خريبكة فقد تم بها تنظيم وقفة بمسجد عمر بن عبد العزيز، وبمدينة برشيد فقد تم تنظيم وقفتين احتجاجيتين بمسجد حي الراحة وأخرى ليلة أمس بمسجد الحي الحسني. وبمدينة سيدي حجاج تم تنظيم وقفة مسائية بمسجد الجردة. وبدورها لم تتخلف مدينة المحمدية وكانت في الموعد عبر وقفة احتجاجية رافضة للقرار الأمريكي غير القانوني.

طالع أيضا  أمنيستي: قرار ترمب طائش واستفزازي وانتهاك للالتزامات القانونية الدولية

وشهدت مناطق الحي المحمدي بالمسجد الكبير والبرنوصي وسيدي عثمان والرحمة وقفات ليلية قوية تحول بعضها إلى مسيرات قوية نددت بالعدوان الصهيوأمريكي الجديد على مقدسات الأمة في فلسطين، ودعت الأمة إلى مزيد من اليقظة والدعم والنصرة لأولى القبلتين وقدس الأقداس وفلسطين المباركة.