استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.. مدن المغرب تحتج رفضا للقرار الأمريكي

خرج المغاربة بمختلف المدن والقرى، اليوم 08 دجنبر، بعد صلاة الجمعة في مظاهرات احتجاجية استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، الداعي إلى جعل الجمعة “يوم غضب” تنديداً بقرار الرئيس الأمريكي الجائر والقاضي بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني..

وفي هذا السياق كانت ساكنة الرباط على موعد مع وقفة تضامنية أمام مسجد المحسنين، ندد من خلالها المتظاهرون بالغطرسة الصهيونية والاجراءات الأمريكية الأخيرة في حق مدينة مسرى رسول الله، كما عرفت الوقفة مشاركة الدكتور عبد الواحد متوكل رئيس الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان والأستاذ محمد الحمداوي مسؤول العلاقات الخارجية.

بدورها ساكنة الشرق عبرت عن غضبها في ما يقارب تسع مظاهرات حاشدة ست منها في مدينة وجدة فيما توزعت باقي المظاهرات على مدن (بركان، تاوريرت، الناظور وبني مطهر)، ندد خلالها المشاركون بالقرار الترامبي المشؤوم القاضي بإعلان القدس المحتلة عاصمة للاحتلال، رافعين لشعارات من قبيل “يا ترامب يا ملعون.. قدسنا في العيون” “عالقدس رايحين.. شهداء بالملايين”.

وتفاعلا مع النداء ذاته نظمت ساكنة أبي الجنود بمدينة فاس وقفة احتجاجية، تضامناً مع القضية الفلسطينية وتنديدا بالقرار الأمريكي الجائر والتطبيع العلني للأنظمة العربية مع الكيان الغاشم.

كما شهدت كل من مدن القنيطرة وسيدي سليمان وسوق الأربعاء الغرب في مظاهرات احتجاجية، ندد عبرها المتظاهرون بالقرار الجائر مستنكرين لغياب مواقف عربية رسمية قوية ترد على قرار دونالد ترامب بكل قوة إضافة للتطبيع المتزايد بين الأنظمة العربية والاحتلال الصهيوني.

مدن الدار البيضاء الكبرى لم تغب هي الأخرى عن المشهد وعبرت عن غضبها لأجل القدس مستنكرة لقرار الولايات؛ حيث خرجت ساكنة المنطقة في أزيد من عشر مظاهرات حاشدة في كل من (البيضاء، السطات، برشيد، الدروة، بن أحمد، الكارة، وبن سليمان)..

طالع أيضا  مدينة أحفير تغضب للقدس

كما خرجت مظاهرات عدة في مدن (طنجة، تطوان، أكادير، الجديدة، خريبكة، وبن جرير) احتجاجاً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وسياسته الطائشة التي تُعبِّر عن انحياز بلاده الواضح للإرهاب الصهيوني، وندد فيها المتظاهرون، كما في باقي المدن المغربية الغاضبة، بالتواطؤ المكشوف للأنظمة العربية وخيانتها لأمانة الحفاظ والدفاع عن حرمات المسلمين ومقدساتهم.

هذا وقد أعلنت جماعة العدل والإحسان في باقي المدن المغربية، مواصلة الاحتجاج عبر تنظيمها عدة مظاهرات على امتداد مساء اليوم، استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التي دعت الشعب المغربي بكل فئاته ومكوناته للتعبير عن رفضه لخطوة الإدارة الأمريكية وانخراطه القوي في الخطوات الاحتجاجية المزمع تنظيمها، كما لم تستثني الهيئة المغربي الحكام والنخب في بيانها؛ حيث دعت “الحكام العرب وعلماء الأمة ونخبها والمؤسسات الدولية لتتحمل مسؤولياتها في حماية الفلسطينيين ومقدسات الأمة العربية والإسلامية”.

لجنة إعلام الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة