في الذكرى الغراء.. ساكنة الفداء درب السلطان تصدح بحب أبي الزهراء

مباشرة بعد صلاة العشاء يوم الخميس 30 نونبر 2017 الموافق ل 11 ربيع الأول 1439 هجرية، وكعادتها اختارت جماعة العدل والإحسان ومعها ساكنة الفداء درب السلطان أن تخلد ذكرى مولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

أطفال وشباب، نساء ورجال، اختاروا أن يتجولوا بكل عفوية بأزقة حي بوشنتوف بدرب السلطان في موكب حمل فيه الحاضرون شموعا أضيف نورها إلى أنوار الصلاة على رسول الله عليه أزكى الصلاة، واختلطت في أجواء الفرح براءة الأطفال بشعارات الاستبشار معبرين فيها عن حبهم لخير الأنام، وزغاريد الأمهات من شرفات المنازل، وأهازيج وأمداح صدحت بها حناجر الفرقة الإنشادية ومعها جموع الحاضرين من نساء ورجال.

كما تخلل الموكب فترات وزعت فيها بعض الحلوى على الأطفال وتمور وهدايا على الحاضرين تليق بعظم الذكرى وصاحبها صلوات ربي وسلامه عليه.
وشكل موكب هذه السنة فرصة أخرى ليعبر فيها ساكنة الفداء درب السلطان عن حبهم المتين ووفائهم للجناب الشريف سيد الخلق وحبيب الحق محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.
وكان مسك الختام كلمات مذكرة بمعاني الاحتفاء والفرح بمولد خير البرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ومعددة لبعض مناقبه الكريمة.

طالع أيضا   ساكنة المدينة العتيقة بتطوان تحتفل بمولد خير البرية والأمن يحاصرهم