السلطات تمارس العنف والترهيب لمنع الاحتفال بذكرى مولد الحبيب

في خطوة رعناء وأسلوب معتاد، مارست السلطات المخزنية العنف والترهيب لمنع المواطنين من الاحتفال بذكرى مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم في عدة مدن ليلة الجمعة 12 ربيع الأول1439ه الموافق الفاتح دجنبر 2017.

فبمدينة سيدي سليمان منعت القوات البوليسية موكب شموع بالقوة واعتقلت ثلاثة أشقاء وشابين من عامة الناس، وفي مدينة سلا أقدمت عناصر السلطة القمعية محاصرة موكب شموع الذي كان عازما الانطلاق بعد صلاة العشاء، وكتمت الفرحة في صدور المواطنين، كما ضايقت موكبا ثان أصر منظموه الاستمرار فيه إلى غاية الختم الذي لم يتم كما كان مبرمجا بسبب الحصار الأمني.

وقد طال هذا المنع مدن عدة من بينها سيدي يحيى وسيدي بنور وبني ملال ومكناس وسيدي قاسم وتطوان وسلا وسيدي سليمان، وشفشاون.. وهو سلوك استهجنه المحتفلون الذين خرجوا للأزقة والشوارع لمشاركة المغاربة الفرحة بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

طالع أيضا  القصر الكبير تجدد تعلقها واتباعها لخاتم الأنبياء