أجلت الغرفة الجنائية الابتدائية باستئنافية البيضاء أمس الثلاثاء 28 نونبر 2017 ملف معتقلي الريف إلى جلسة الثلاثاء القادم 5 دجنبر 2017 لإتمام مرافعات الدفاع في الطلبات الأولية والدفوع الشكلية، في حين أجلت البث في طلبات السراح المؤقت إلى جلسة غد الخميس 30 نونبر .
وقد استمرت جلسة أمس قرابة 10 ساعات من المرافعات، وعرفت عدة مفاجآت منها تجريد جل المعتقلين للمحاميين محمد زيان وإسحاق شارية من مآزرتهم بسبب تصريحاتهم الأخيرة.

ولفت الأستاذ محمد النويني عضو هيئة الدفاع أن المعتقلين نفوا كل ماجاء على لسان زيان وشارية،  وأكدوا أنها لن تخدم ملفهم، مضيفا أن محمد ناصر الزفزافي تقدم بطلب يرمي إلى استدعاء مجموعة من المنابر الإعلامية التي يتهمها بتزييف الأخبار والحقائق بخصوص ملفهم من قبيل جريدة الصباح وبرلمان وشوف تيفي… واستدعاء بعض المؤرخين المهتمين بتاريخ الريف.
وقد عرفت جلسة أمس حضورا كثيفا لهيئة الدفاع المنتمين لهيئات مختلفة والمنابر الإعلامية، إضافة إلى فعاليات حقوقية ومجتمعية.
يذكر أن معتقلي الريف رحلوا من الحسيمة إلى البيضاء لمحاكمتهم من أجل جنح و جنايات على خلفية الحراك الذي عرفته المنطقة بعد مقتل محسن فكري ليلة 28 أكتوبر 2016،لتصل مدة اعتقالهم احتياطيا إلى حد الآن ما يربو عن ستة أشهر بسجن عكاشة بعين السبع بالبيضاء.

طالع أيضا  منظمة العفو الدولية تطلق حملة بالمغرب لإطلاق سراح معتقلي حراك الريف