القطاع النقابي للجماعة يعقد مجلسه الوطني 18

تحت شعار: “من أجل فعل نقابي جاد يوحد الجهود وينتزع الحقوق ويدعم حركية المجتمع” انعقدت الدورة 18 للمجلس الوطني للقطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان بالقنيطرة يوم الأحد 26 نونبر 2017 في أجواء أخوية ونضالية عالية، استظلت بظلال الربيع المحمدي العطر.

افتتحت الدورة بآي من الذكر الحكيم، تلتها كلمة الكاتب العام الدكتور محمد بن مسعود تناول فيها السياق العام والخاص الذي تنظم فيه هذه الدورة، والمقاصد والمعاني المحملة في شعار الدورة.

ثم تداول المجلس جملة قضايا أهمها: استعراض إنجازات القطاع في السنة الماضية تقييما وتقويما واستشرافا للتطوير، ثم مناقشة البرنامج السنوي 2017/2018، مستحضرا أهم الفرص التي تتيحها الممارسة النقابية الميدانية والإكراهات التي تعوقها.

كما عرفت الدورة جلسة تواصلية مثمرة مع الأمانة العامة للدائرة السياسية في شخص الدكتور مصطفى الريق.

وكان المجلس فرصة للتداول في مجموعة من قضايا نقابية والملفات الاجتماعية، خلصت إلى مخرجات مهمة، لتختتم الدورة بالمصادقة على البيان الختامي.

طالع أيضا  قطاع التربية والتعليم لجماعة العدل والإحسان يتضامن مع "أساتذة التعاقد" ويدعم مطالبهم