نظمت ساكنة سيدي رضوان نواحي مدينة وزان أمس الأحد 26 نونبر 2017، مسيرة احتجاجية تعبيرا عن غضب المواطنين من التهميش الذي ترزح تحت وطأته المنطقة، والمعاناة الاجتماعية اليومية للساكنة دون أن تتحرك الجهات المسؤولة من أجل تنمية المنطقة والحد من معاناتهم ولو بشكل تدريجي.

وتعاني المنطقة من سوء الخدمات وعدم الاستفادة من العديد منها، وذلك على مستوى قطاعات عدة، كالبنية التحتية، الصحة، الشغل، التعليم، وغيرها من ضروريات العيش.

وجاءت هذه المسيرة الاحتجاجية التي قادتها فعاليات جمعوية بالمنطقة عقب حادث سير خطير عند قنطرة الواد الكبير بالطريق الإقليمية رقم 4506، الرابطة بين مدينة وزان وجماعة سيدي رضوان، وهو الموقع الذي طالبت الساكنة مرارا من الجهات المسؤولة بإصلاحه، دون أن تجد لها آذانا مصغية، وهو مايزيد في حصد الضحايا كل سنة.

طالع أيضا  توالي التضامن مع الريف وتصاعد المطالبات بحقوق الشعب المشروعة