تضامنا مع ضحايا مأساة الصويرة التي راحت ضحيتها 15 شهيدة وعدد كبير من الجرحى والمصابين، وتنديدا بسياسة التفقير والتهميش التي كانت السبب الحقيقي في هذه الفاجعة، خرجت ساكنة مدينة الجديدة في وقفة احتجاجية مساء يومه السبت 25 نونبر 2017 أمام مسرح عفيفي. 
الوقفة التي عرفت مشاركة حاشدة لساكنة المدينة من مختلف الفئات والأعمار رفعت شعارات تضامنية مع الضحايا ومنددة بالأوضاع الاجتماعية الصعبة والهشة.
وفي كلمة ألقيت بالمناسبة أكد المتحدث عن المسؤولية الكاملة للدولة في هذه الفاجعة داعيا إلى ضرورة التوزيع العادل لثروات البلاد وإقرار مبدأ الكرامة والعدالة الاجتماعية. 
وقد اختتمت هذه الوقفة بدعاء جامع دعا بالرحمة والغفران لشهيدات التفقير والتهميش وبالشفاء العاجل للمرضى والمصابين.