تعرض مئات المصلين زوال اليوم الجمعة 24 نونبر 2017 في قرية الروضة بمحافظة شمال سيناء المصرية، لهجوم مسلح أسقط 235 قتيلا و130 جريحا، بعد تفجير مسلحين عبوة ناسفة عند خروج المصلين من المسجد، ليعقبوها بإطلاق النار على الجميع.
ولحدود كتابة الخبر لم يتم الإعلان عن خلفيات الحادث المؤلم المدان. وهذا العمل الإجرامي يأتي بعد سلسلة أحداث مشابهة منذ الانقلاب الدموي الذي يبقى هو المستفيد الأول من أجواء الفوضى وعدم الاستقرار لتبرير استمرار إحكام قبضته وتسويغ بطشه.