كشف تقرير أصدره المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الخميس 23 نونبر 2017 أن المغرب ثاني الجنسيات التي يقبل أبناؤها على الهجرة السرية إلى أوروبا، وذلك بنسبة 9٪ من مجموع المهاجرين الذين عبروا البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا ما بين شهري يوليوز وسبتمبر 2017.

وبحسب معطى معدل الهجرة غير الشرعية للمغاربة نحو أوروبا فإن المغرب يأتي بعد سوريا صاحبة المرتبة الأولى بنسبة 15٪ والتي يفر مواطنيها إلى دول أخرى هربا من حرب الإبادة التي يشنها نظام الأسد وحلفاؤه، ثم نيجيريا والعراق (7٪ لكل منهما) والجزائر بنسبة 6٪.

في التقرير ذاته يحتل المغاربة المرتبة الأولى بين المهاجرين الوافدين إلى إسبانيا في شهر يوليوز الماضي.

طالع أيضا  حدث الأسبوع مع ذ. الشولادي: هجرة المغاربة.. الهروب المؤلم