يخوض طلبة الأقسام التحضيرية بتازة منذ يوم الإثنين 20 نونبر 2017 احتجاجات، تعبيرا عن غضبهم من تسمم غذائي جماعي أصاب حوالي 35 حالة من الطلبة والطالبات بعد تناول وجبة عشاء داخل مطعم المركز.

واعتبر المتظاهرون أن هذا التسمم هو نتيجة للوضع المتردي لمجموعة من المرافق بالمؤسسة، خاصة الطعام المقدم للطلبة الذي لا تراعى فيه الشروط الصحية.

كما يؤكد الطلبة الغاضبون أنهم يدرسون في أجواء غير مساعدة على التحصيل العلمي، وذلك على عدة واجهات؛ منها جودة السكن، ونظافة المرافق الصحية، ومشاكل في الكهرباء المنقطع على الدوام.

طالع أيضا  اعتقال طالب على خلفية ملف نقابي بجامعة مولاي عبد الله بفاس يعود لأكثر من سنتين