برشيد تخرج في وقفة احتجاجا على فاجعة سيدي بولعلام

تضامنا مع النساء ضحايا اليوم الأسود بسيدي بولعلام بإقليم الصويرة، واللاتي لفظن أنفاسهن وهن يحاولن الحصول على ما يؤمن لهن ولعوائلهن كسرة خبز، نظمت الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة برشيد مساء اليوم الأربعاء 22 نونبر 2017 وقفة تضامنية مع شهيدات الفقر والتهميش  أمام عمالة برشيد.

وقد رفع المحتجون خلال هذه الوقفة شعارات متضامنة مع عائلات الضحايا، ومنددة بالأوضاع الاجتماعية القاسية والظالمة التي تعيشها شريحة واسعة من المغاربة، والتي كانت سببا في سقوط ضحايا الصويرة. كما حملوا صورا تمثل مشاهد للفقر المدقع الذي يقبع تحته المستضعفون في هذا البلد.

طالع أيضا  وجدة تلتحق بركب المتضامنين مع عائلات شهيدات الدقيق