على إثر فاجعة منطقة بولعلام بإقليم الصويرة يوم الأحد الأسود 19 نونبر حيث لفظت العديد من النساء أنفاسهن وهن يطمعن في الحصول على حفنة دقيق “طالبن بالخبز فأُطعمن بالموت”، دعت اللجنة المحلية لمساندة الحراك الاجتماعي بالمغرب/ أسفي في نداء لها “جماهير مدينة أسفي المقهورة” إلى الوقفة التي تنظمها يوم السبت 25 نونبر 2017 على الساعة الرابعة مساء بساحة الاستقلال، تضامنا مع ضحايا فاجعة بولعلام، واللائي “ينضفن إلى ضحايا شعبنا الجريح في الريف وزاكورة وغيرها من ربوع وطننا المكلوم”.

واعتبرت اللجنة المحلية لمساندة الحراك الاجتماعي/أسفي في هذا النداء الحضور “للوقفة التضامنية مع ضحايا فاجعة بولعلام مساندة للمقهورين وصرخة مجلجلة في وجه الظالمين الناهبين لخيرات وثروات هذا البلد الأمين”.

طالع أيضا  برشيد تخرج في وقفة احتجاجا على فاجعة سيدي بولعلام