مقتطف من كلمة الأستاذ محمد عبادي خلال الدورة 21 للمجلس القطري للدائرة السياسية (مقدس) لجماعة العدل والإحسان (4-5 نونبر 2017).

 

“ما تقترفه الدولة بحق الشباب الذي يخرج إلى الشارع بنظام وانضباط لا يثير فتنة ولا يحمل حجرا ولا سكينا فتنهال عليه الهراوات ويداس بالأقدام ويزج به في السجون… هل سمعنا أن الدولة حاكمت أحدا من هؤلاء؟ من يعطي لهم الأمر؟ من يزج بهؤلاء الشباب في السجون؟ ما ذنبهم؟ وما كان ذنبهم إلا أن طالبوا بأبسط حقوقهم.. حق العيش الكريم. من يسائل الدولة على ما تقترفه؟”.

طالع أيضا  الانتخابات كما يريدها النظام السياسي المغربي تبقى عاجزة عن فرض الإرادة الشعبية