بسم الله الرحمان الرحيم

جماعة العدل والإحسان
الهيئة الحقوقية

بيان
فاجعة الصويرة

تابعت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بقلق وحزن شديدين الحدث المؤلم الذي توفيت على إثره، بمنطقة سيدي بولعلام بضاحية مدينة الصويرة يوم السبت 18 نونبر 2017، خمسة عشر امرأة وأصيب عدد آخر بجروح متفاوتة الخطورة نتيجة التدافع من أجل تسلم مواد غذائية في إطار عمل خيري من تنظيم جمعية محلية. وبهذه المناسبة تقدم الهيئة تعازيها الحارة ومواساتها لأسر الضحايا راجية الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، ومؤكدة على ما يلي:

– مطالبتنا بتحديد المسؤوليات عن الحدث وعن الوضع الاجتماعي المزري الذي أفضى إليه.

– إدانتتا سياسة التفقير والتهميش والإهانة التي أفضت إلى الوضعية الاجتماعية المزرية لفئات تموت بهذه الطريقة من أجل لقمة العيش.

– استنكارنا سوء تدبير خيرات المغرب، وتوزيع ثرواته بشكل غير عادل، مما أفضى إلى البؤس الذي تعيشه الفئات العريضة من المجتمع.

– دعوتنا الدولة إلى تحمل مسؤولياتها في ضمان العيش الكريم وحماية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لكافة المواطنين.

– اعتبارنا ما حدث فاجعة مست كرامة جميع المغاربة، الأمر الذي يستدعي صيانة كرامة المواطن وجعلها فوق كل اعتبار.

الرباط، في: 19/11/2017

طالع أيضا  انهيار جبلي يُطمر سيارة كبيرة بركابها تحت ركام التراب والصخور بإقليم الحوز.. وعدد الضحايا غير معروف