شبيبة العدل والاحسان تطلق سلسلة حوارات شبابية من مدينة فاس

نظم المكتب القطري لشبيبة العدل والاحسان بمدينة فاس يوم السبت 18 نونبر 2017، اللقاء التواصلي الأول في سلسلة حوارات شبابية تناول موضوع: “الشباب المغربي: تحديات الواقع ورهانات المستقبل”.

وقد استهل اللقاء بكلمة للكاتب العام للشبيبة الدكتور بوبكر الونخاري، بسط خلالها سياقات وتحديات العمل الشبابي في المغرب. ليفتح المجال بعد ذلك لمداخلات الحضور، تفاعلا في الموضوع من مختلف زواياه، كما عرف اللقاء مشاركة لبعض الرموز الشبابية بالجماعة، ليختم اللقاء بمجموعة من التوصيات والخلاصات ذكرت بدور الشباب في النهوض بواقع البلد واستشراف مستقبل أفضل.
في هذا السياق قال الأستاذ عبد الرحيم كلي عضو المكتب القطري للشبيبة في تصريح لموقع الجماعة بأن”هذه المبادرة هي فرصة لتبادل الأفكار والاقتراحات للنهوض بأوضاع الشباب المغربي، وجعلهم في قلب السياسات العمومية، وكذلك لترسيخ ثقافة الحوار وقيم التعدد، الاختلاف، والبناء المشترك”، مضيفا “الشباب حيثتية مجتمعية خاصة، فهي تحمل في بنيتها مقومات الحيوية والاقتحام، كما تحمل ايضا خصائص التجدد ومقاومة النمطية ما يجعل مطلبي التأطير الراشد وتطوير الخطاب المتوازن أولويات متجددة تفرض قوتها على جدول أعمالنا كشبيبة”.

جدير بالذكر أن الحوارات الشبابية مبادرة دشنتها شبيية العدل والإحسان في سياق برنامجها التواصلي مع قواعدها في المدن المغربية، ومع عموم الشباب توسيعا لمجالات التداول والتشاور وانفتاحا على الشباب تأطيرا وتوجيها.