بعد الفواجع الكثيرة لمواطنات مغربيات توفين بحثا عن لقمة عيش، نستيقظ على فاجعة أخرى من مدينة أخرى، حيث توفيت صباح اليوم الأحد 19 نونبر 15 امرأة بقبيلة سيدي العلام بنواحي مدينة الصويرة وهن يطلبن مساعدات غذائية، بسبب الازدحام الشديد، فيما أصيبت سبع نساء أخريات نقلن إلى المستشفى في حالات وصفت بالخطيرة.

وتعليقا على الحادث قال الأستاذ حسن بناجح عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة، بأن هؤلاء النسوة هن ضحايا الفساد المنظم، وضحايا التفقير الممنهج، وضحايا النموذج التنموي الفاشل.
وأضاف بناجح في تدوينة على حسابه على الفايسبوك “هن ضحايا سياسة المنح والإكراميات وطوابير القفف عوض سياسة الحق والعدل، هن ضحايا تدبير المخزن لعقود أنتجت 12 مليون فقير في وقت يستوع القلة الحاكمون في الغنى الفاحش، هن ضحايا سياسة “يقتلو ويمشي في جنازتو“.

 

طالع أيضا  جبهة الرباط ضد الحكرة تحتج وتستنكر مأساة الصويرة