ينظم الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع مهرجانا خطابيا وفنيا وتكريميا مساء يوم الأربعاء 22 نونبر 2017 بالمقر الجهوي للاتحاد المغربي للشغل بالرباط تحت شعار: “مائة سنة من الاستعمار / مائة سنة من المقاومة”.

ويختم هذا المهرجان الذي يقام بمناسبة مئوية وعد بلفور المشؤوم، الفعاليات النضالية للائتلاف منذ تأسيسه في شهر مارس 2017، كما أنه “تعبير عن تضامن الشعب المغربي وقواه المناضلة مع الشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال الصهيوني، ورفضه لكل أشكال التطبيع مع الكيان العنصري الغاصب” بحسب ما ذكر بلاغ للائتلاف.

وسيتم خلال هذا المهرجان تكريم شخصيات شاركت ـ إلى جانب المقاومة الفلسطينية ـ في المقاومة المسلحة ضد الكيان الغاصب، وأخرى برزت في مناهضتها للتطبيع معه، كما تبرمج اللجنة التنظيمية فقرات غنائية وفنية من التراث الفني المقاوم، إضافة إلى تلاوة نص الرسالة التي وجهها الائتلاف للحكومة البريطانية يوم 2 نونبر 2017 في الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم باللغة الإنجليزية.

ودعا الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع، في البلاغ ذاته “كل المناضلات والمناضلين، وعموم المواطنات والمواطنين لحضور فعاليات المهرجان، دعما للقضية الفلسطينية، وللشعب الفلسطيني في نضاله التحرري”.

طالع أيضا  ذ. فتحي: النصر بين وعدين.. وعد بلفور ووعد الآخرة