أصدرت محكمة الاستئناف بالحسيمة، أمس الثلاثاء 14 نونبر2017 أحكاما جديدة على 7 من نشطاء الريف المعتقلين على خلفية الاحتجاجات.

ووزعت المحكمة 15 سنة نافذة بين المتابعين سنة، تراوحت بين سنة و 7 سنوات نافذة، حيث حكمت على واحد بثلاث سنوات، وأربعة آخرين بسنة مع غرامة 500 درهم، وآخر بسبع سنوات، و8 أشهر موقوفة التنفيذ في حق ناشط حدث.

وتابعت المحكمة النشطاء السبعة بتهم جنائية، من قبيل “العصيان المسلح بواسطة أشخاص متعددين، تخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة وضع متاريس بالطريق العمومي لتعطيل المرور، إهانة واستعمال العنف ضد رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم نتج عنه جروح، تعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، إلحاق خسائر مادية بمنقول الغير، التظاهر بدون ترخيض، والتجمهر المسلح في الطريق العمومي”.

طالع أيضا  ساكنة اتروكوت بضواحي الحسيمة تنظم مسيرة ليلية للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين