كشف مصرف القرض السويسري، في تقريره السنوي عن الثروة العالمية، أن 1% من سكان العالم يمتلكون 50,1% من ثرواته، وأن أن نصيب هذه الفئة ظل يزداد بشكل مطرد منذ الأزمة المالية عام 2008.

وأقر المصرف أن العام 2017 شهد ظهور 2.3 مليون مليونير جديد بالدولار، ليصل عددهم إلى 36 مليونا لا يمثلون سوى 0.7% فقط من سكان العالم، ولكنهم يمتلكون 46% من إجمالي الثروة. في حين يتقاسم 3.5 مليارات من الأشخاص الأشد فقرا 2.7% من ثروة العالم.

وأوضح التقرير أن عدد الأغنياء الذين يمتلكون ثروة تزيد أو تساوي 30 مليون دولار قد ارتفع بنسبة 400% منذ عام 2000. وينحدر 22% من الأغنياء الجدد في العام 2017 من البلدان الناشئة، ومعظمهم من الصين.

وتمثل الولايات المتحدة وحدها حوالي نصف الزيادة في الثروة على مدى الأشهر 12 الماضية، وتقدر ثروة البلاد التي ارتفعت بنسبة 9.9% منذ العام الماضي بمبلغ 93.6 ألف تريليون دولار، أي 33% من الثروة العالمية. كما أن 43% من مليونيرات العالم ينحدرون من هذا البلد.

طالع أيضا  تقرير: 26 مليارديرا فقط يملكون أموال النصف الأفقر من البشرية