أطلق الاتحاد الوطني لطلبة المغرب (أوطم) حملة بعنوان “أطلقوا سراحهم”، تدعوا مختلف طلبة الجامعات المغربية إلى الخروج في أشكال احتجاجية مختلفة من أجل إطلاق سراح طلبة الجديدة الأربعة الذين اعتقلوا وحوكموا ظلما بثلاث سنوات نافذة لكل واحد منهم.
وقد خرج طلبة كلية الشريعة فاس سايس صباح اليوم الاثنين 13 نونبر 2017 في مسيرة احتجاجية تضامنا مع معتقلي جامعة أبي شعيب الدكالي، كما استنكر المحتجون تعنت إدارة الكلية في الاستجابة لمجموعة من المطالب التي تم الاتفاق على تحقيقها من قبل.
بنفس النضال والصمود ونصرة للطلبة المعتقلين، تستعد الحركة الطلابية بجامعة أبي شعيب الدكالي لخوض خطوات نضالية مختلفة إلى أن يتم إطلاق سراح زملائهم.
في السياق ذاته انطلقت حملة احتجاجية طلابية موازية على الفايسبوك، يشارك من خلالها الطلبة بصور وفيديوهات وتدوينات تعبر عن تنديدهم باعتقال الطلبة، وتطالب بالإفراج عنهم فورا.