قررت الهيأة الوطنية للتقنيين في المغرب، بعد التئام المنضوين تحتها في إطار ملتقاهم الوطني الرابع يوم 5 نونبر 2017 في مكناس تحت شعار: «كفى من التهميش والتنكر للتقنيين والتقنيات»، خوض احتجاجات، يفتتحها التقنيون العاملون في القطاعات العمومية وشبه العمومية والخاصة بحمل شارة لمدة 3 أسابيع؛ من 13 نونبر إلى 19 نونبر 2017 ، ومن 27 نونبر إلى 03 دجنبر 2017 ، ومن 11 إلى 17 دجنبر 2017.

وقد سبق هذا القرار خطوات تمثلت في توجيه المكتب الوطني للهيأة مراسلات، من بينها رسالة مفتوحة عبر وسائل الإعلام لرئيس الحكومة، تضمنت طلبات للحوار، وملفا مطلبيا، ومشروعا لتعديل النظام الأساسي لهيأة التقنيين المشتركة بين الوزارات دون أن تتلقى أي رد.

وكشفت الهيأة عن عزمها خوض أشكال نضالية تصعيدية في حال عدم الاستجابة لمطالبها، كما وجهت الدعوة للمركزيات النقابية لأجل التنسيق معها في معركتها من أجل «الإنصاف والنهوض بأوضاع التقنيين ورد الاعتبار لهم» حسب بلاغ للهيأة.