حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، منسق الإغاثة الطارئة، مارك لوكوك، أمس الأربعاء 8 نونبر، من وقوع “أكبر مجاعة يشهدها العالم منذ عقود طويلة ضحاياها بالملايين” في اليمن ما لم يتم فتح المنافذ البرية والجوية والبحرية أمام المساعدات الإنسانية.

 

وشدد لوكوك على أن “هناك 5 إجراءات ضرورية يجب اتخاذها فورا” لمعالجة الوضع الإنساني المتدهور الذي تعيشه اليمن، تتمثل في “استئناف الأنشطة الإنسانية في صنعاء وعدن، وضمانات بعدم إعاقة تقديم تلك الخدمات، وأيضا ضمانات بعدم تعليقها، واستئناف العمل بالموانئ، وتسريع عمليات الوصول الإنساني”.

وتقول الأمم المتحدة إن الأزمة الإنسانية التي يعيشها اليمن دفعت سبعة ملايين شخص إلى حافة المجاعة، فضلا عن إصابة نحو 900 ألف بالكوليرا.