قضت الغرفة الجنائية الابتدائية باستئنافية الدار البيضاء، أمس الخميس 2 نونبر 2017، بضم الملفات الثلاثة لمعتقلي الريف في ملف واحد، ويتعلق الأمر بملف ناصر الزفزافي ومن معه (32 متابعا) وملف نبيل احمجيق ومن معه (21 متابعا) وملف الصحفي المهداوي. في حين تقرر رفض باقي الطلبات بما فيها طلبات السراح.

وبناء عليه سيمثل 55 متابعا من نشطاء الريف في ملف واحد يوم 7 نونبر من السنة الجارية على الساعة التاسعة صباحا أمام أنظار الهيئة القضائية.