دم الشهيد محسن فكري يوحد الفصائل الطلابية بمكناس

خلد فصيل طلبة العدل والإحسان وفصيل طلبة الوحدة والتواصل والحركة الثقافية الأمازيغية بالحي الجامعي بمكناس الذكرى الأولى لاستشهاد محسن فكري طحنا في حاوية الأزبال بالحسيمة.

الوقفة التضامنية التي نظمت يوم السبت 28 أكتوبر 2017 سرعان ما تحولت إلى مسيرة وازنة، شارك فيها المئات من الطلاب رافعين شعارات قوية منددة بسياسات الطحن التي ينهجها المخزن ومطالبين بإطلاق سراح المعتقلين ورفع الظلم والحيف عن أبناء الشعب.

خرجت المسيرة في اتجاه الطريق المؤدية إلى كلية العلوم، ثم عادت لتجوب أرجاء الحي الجامعي وتختتم برحاب ساحة الحي بكلمة عن فصيلي طلبة العدل والإحسان وطلبة الوحدة والتواصل ومكون الحركة الثقافية الأمازيغية.

وقد لقيت هذه المبادرة استحسانا في الوسط الطلابي الوطني ومواقع التواصل الاجتماعي، لما لها من أهمية كخطوة لفتح أبواب الحوار البناء ومد جسور التواصل الجاد باستحضار المصلحة العامة وتغليب المشترك، خدمة لقضايا الطلاب والجامعة والمجتمع.