ذكرى فكري والإفراج عن المعتقلين ومواصلة النضال.. تُزيّن وقفة البيضاء

إحياء للذكرى الأولى لانطلاق الحراك الشعبي بمنطقة الريف إثر استشهاد الشاب محسن فكري بطريقة سلطوية مهينة، نظمت مبادرة الحراك الشعبي بمدينة الدار البيضاء عشية اليوم السبت 28 أكتوبر وقفة تضامنية بساحة الأمم المتحدة “ماريشال”.
الوقفة عرفت مشاركة مكثفة من النساء والرجال، ومن قوى سياسية ومدنية وحقوقية متعددة بالمدينة. واستحضر المشاركون فيها روح الشهيد محسن فكري الذي كانت لحظة استشهاده، قبل سنة، شرارة انطلاق حركة احتجاجية قوية في مدن الريف تدعمها باقي مدن المغرب، كما رفعت لافتات وشعارات أسماء عدد من المعتقلين القابعين في سجون الظلم إثر اقترافهم “جرم” الاحتجاج السلمي والمطالبة المشروعة بالحرية والكرامة والعدالة، وهي المطالب التي تعهد المحتجون بحملها إلى تتحقق في ميادين ومؤسسات وحياة المغاربة.
ورفع المشاركون عشرات الشعارات النضالية التي تعكس المطالب بوضوح: يا شهيد ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح، محسن خلا وصية لا تنازل عن القضية، الشعب يريد إطلاق المعتقل، الشعب يريد من قتل الشهيد، حرية كرامة عدالة اجتماعية… وغيرها من الشعارات التي رفعتها حناجر المحتجين وتغنت بها ألسنتهم على إيقاع إرادة حرة تطلب انعتاق وطنها من إسار الاستبداد والفساد.