بمناسبة حلول الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الشهيد محسن فكري وانطلاق الحراك الشعبي بالريف، دعت جبهة الرباط ضد الحݣرة في نداء لها الاثنين 23 أكتوبر 2017 إلى “التخليد الوحدوي والجماعي لهذه الذكرى”، حيث حثت “سائر المواطنين والمواطنات إلى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي ستنظم يوم السبت 28 أكتوبر 2017  على الساعة السابعة مساء أمام البرلمان”.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية للمطالبة بـ“وقف القمع والحݣرة”، و“إطلاق سراح معتقلي الريف وزاكورة وباقي مدن المغرب وقراه التي خرجت ضد الحݣرة، ومطالبة بالحق في العيش بكرامة”، وبـ“الكشف عن حقيقة الجرائم المرتكبة في الريف (ملفات محسن فكري، وعماد العتابي، وعبد الحفيظ الحداد، والشهداء الخمسة داخل الوكالة البنكية بالحسيمة) ومعاقبة الجناة”.

كما طالب نداء جبهة الرباط ضد  الحݣرة بـ“رفع الحصار والعسكرة عن الريف” وبـ“التضامن مع ساكنة زاكورة من أجل الماء”.

وفي سياق إحياء الذكرى الأولى لانطلاق الحراك الشعبي بمنطقة الريف، دعت مبادرة الحراك الشعبي بالدار البيضاء في نداء لها إلى وقفة تضامنية يوم السبت 28 أكتوبر على الساعة السادسة مساء بساحة الأمم المتحدة “ماريشال”.