نظم مكتب فرع أوطم بالقنيطرة أمس الأربعاء 25 أكتوبر أشكالا نضالية مختلفة تضامنا مع معتقلي جامعة أبي شعيب الدكالي بالجديدة، حيث نظم الطلبة مسيرة داخل الحرم الجامعي، وحلقيات عبروا فيها عن مساندتهم للمعتقلين، وطالبوا فيها بإطلاق سراح زملائهم.

وعبر مكتب فرع القنيطرة في بلاغ له عن “تضامنه اللامشروط مع معتقلي الجديدة ومعتقلي الريف”، كما جدد تضامنه مع المعتقل السياسي عمر محب.

وحمّل المصدر ذاته  “الدولة وأجهزتها ما آلت إليه وستؤول إليه الجامعة المغربية إثر هذه السلوكات القمعية ضد  الطلبة”، داعيا “كافة الغيورين على قطاع التعليم من نقابات وهيئات سياسية وحقوقية إلى تشكيل جبهة للدفاع عن المعتقلين وتحصين الجامعة من هذه الممارسات”.