نظمت الهيأة العامة للعمل النسائي لجماعة العدل والإحسان، يوم السبت 21 أكتوبر 2017، ندوة تحت عنوان: “مركزية الأخلاق والقيم في بناء الفرد والمجتمع”.

سلطت الندوة الضوء على قضية القيم والأخلاق ومركزيتها في بناء المجتمعات الراقية والمتحضرة، فهي الجوهر الأساس الذي تقوم عليه أية حضارة، وهي سر بقائها وصمودها والضامن لاستمرارها، وهي الجانب الذي إذا اختفى يوما فإنه يؤذن بزوال الدفء المعنوي للحضارة والمتمثل في الإنسان، فيصبح وقد غادرت الرحمة قلبه ومات ضميره وبات مكبلا بقيود مادية لا يجد منها فكاكا ولا خلاصا.

ينقل لنا الروبورتاج التالي أشغال الندوة من كلمات رئيسية ومداخلات ونقاشات، وكذا الأنشطة التي رافقت الندوة؛ من معرض للكتب وملصقات.