بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بـيـان

وعد بلفور.. وعد من لا يملك لمن لا يستحق

 

في الثاني من نونبر 1917، أصدر اللورد بلفور وزير الخارجية البريطاني وعده المشؤوم، بإقامة “وطن قومي لليهود” في أرض فلسطين، حيث شكَّل هذا الوعد الظالم بداية الطريق لسلب أرض فلسطين، وطرد وتهجير أصحابها من خلال مجازر بشعة يندى لها الجبين. وعد أقل ما يمكن وصفه أنه “عطاء من لا يملك لمن لا يستحق”.

تأتي الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم هذه السنة، في ظل استمرار الاحتلال الصهيوني وما يصاحبه من حملات القتل والتشريد والاعتقال والاستيطان والتهويد الممنهج للمقدسات الفلسطينية، والحصار الظالم على قطاع غزة الأبية، وأمام صمود مقدسي منقطع النظير والذي كان من صوره التصدي لإغلاق المسجد الأقصى.

إن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة إذ تستحضر هذه الذكرى الأليمة التي مهدت الطريق لاحتلال فلسطين والتنكيل بأهلها، تعلن وقوفها الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني في مقاومته الباسلة للاحتلال الصهيوني، كما تعلن للرأي العام المحلي والدولي:

1- تثمينها للخطوات الرامية لتسوية البيت الداخلي الفلسطيني، لمواجهة الاحتلال الظالم.

2- استنكارها الشديد لكل الممارسات الصهيونية الهمجية ضد الشعب الفلسطيني ومقدسات الأمة العربية والإسلامية.

3- رفضها وإدانتها لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني المجرم، وإعلانها الاصطفاف إلى جانب الداعين لتجريم التطبيع بكل أشكاله.

4- دعوتها لإحياء ذكرى الوعد المشؤوم، وذلك بتنظيم عدد من الفعاليات الاحتجاجية والتوعوية بالمناسبة، وانخراطها في فعاليات الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع.

                                                                                        الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

                                                                                                الثلاثاء 24 أكتوبر 2017

طالع أيضا  بيان الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة عقب اجتماع مكتبها المركزي