أدى التدخل المخزني في حق وقفة احتجاجية للمطالبة بالماء الصالح للشرب نُظمت مساء أمس الأحد 8 أكتوبر 2017 أمام مقر عمالة إقليم زاكورة  إلى إصابات و اعتقال 21 شخصا وإلى خسائر مادية.

بدأت الوقفة بشكل سلمي، وبعد وقت من الاحتجاج ومن رفع الشعارات المطالبة بحل مشكل الماء المستفحل بالمدينة، ثم عمدت قوات الأمن إلى محاصرة المحتجين وتفريقهم بالعنف ومطاردتهم في أحياء المدينة مما خلف إصابة عدد من المحتجين المسالمين رجالا ونساء.

وكان بعض النشطاء قد دعوا ساكنة المدينة عبر وسائل التواصل الاجتماعية إلى المشاركة في هذه الوقفة الاحتجاجية من أجل المطالبة بحل مشكل الماء بالمدينة، من خلال توفيره بشكل كاف ودائم وبالجودة المطلوبة، ومن أجل مراجعة أثمنة فواتير الكهرباء.