ندد “الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع” بدعوة برلمانيين صهاينة، ضمنهم مجرم حرب ووزير سابق، للمشاركة في ندوة داخل مبنى البرلمان المغربي يومي 8 و 9 أكتوبر 2017، يشرف عليها مجلس المستشارين المغربي.
 واعتبر الإتلاف في بلاغ له صدر أمس السبت 7 أكتوبر 2017″إصرار الدولة على التطبيع مع الكيان المجرم احتقارا لمواقف الشعب المغربي وقواه الحية“؛
وأكد البلاغ ذاته أن “دعوة صهاينة يتقدمهم مجرم حرب، سبق لمحامين مغاربة رفع دعوى قضائية من أجل اعتقاله ومحاكمته، من طرف مجلس يعتبر نفسه يتكلم باسم المغاربة تجاوزا لمشاعر المغاربة واستهتارا بها”؛
ودعا الإتلاف إلى وقفة احتجاجية أمام البرلمان مساء يوم الأحد 8 أكتوبر 2017 على الساعة السابعة مساء.

يذكر أن الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع يضم الهيئات التالية:
الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان ،الجمعية المغربية لحقوق الانسان، مجموعة العمل الوطنية من اجل فلسطين، مبادرة ال ب.د.س، الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة، المبادرة المغربية للدعم والنصرة، الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان، الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب ، المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، جمعية التضامن المغربي الفلسطيني. الائتلاف المغربي للتضامن ، الفدرالية المغربية لحقوق الانسان،لجنة التضامن مع الشعب الفلسطيني بالدارالبيضاء

طالع أيضا  الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع يتضامن مع مسيرة العودة بوقفة أمام البرلمان