احتج نشطاء حقوقيون وعائلات معتقلي حراك الريف، وعائلة الصحفي المعتقل حميد المهدوي أمس الخميس 5 أكتوبر 2017 أمام مقر البرلمان بالرباط، تضامنا مع الصحفيين والنشطاء المعتقلين على خلفية احتجاجات الريف.

ورفع المتظاهرون في هذه الوقفة التي دعت إليها لجنة دعم الحراك الشعبي بالرباط، لافتات وشعارات تستنكر استمرار اعتقال الصحفيين والنشطاء، ومحاكمتهم بتهم لم يرتكبوها، وطالبوا بإطلاق سراحهم فورا.

وقد قام بعض المحتجين في الوقفة بارتداء أكفان ووضع أغلال رمزية، تعبيرا عن الظلم الذي طال المعتقلين، واستعداداهم للموت في سبيل قضية عادلة وحقوق مشروعة.