نظمت مبادرة دعم الحراك الشعبي بالدار البيضاء صباح اليوم الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف، للمطالبة برفع الظلم عن معتقلي حراك الريف وإطلاق سراحهم، وذلك تزامنا مع انطلاق الجلسة الثانية لمحاكمة المجموعة الأولى البالغ عددهم 21 معتقلا، ومحاكمة الصحفي حميد المهداوي مدير موقع “بديل. أنفو”.

ورفع المحتجون شعارات ولافتات تندد باستمرار اعتقال نشطاء حراك الريف، ومتابعتهم بتهم ملفقة، بعدما خرجوا في احتجاجات سلمية للمطالبة بحقوقهم الاجتماعية للعيش بكرامة، عبر توفير خدمات التعليم والصحة والشغل والبنى التحتية. ومن الشعارات التي تردد صداها بالموازاة مع المحاكمة: “المعتقل ارتاح ارتاح.. سنواصل بالكفاح”، “المناضلين خلف القضبان.. والشفارة في البرلمان”، “المحكمة هاهي.. والعدالة فينا هي”، “اضرابات طعامية.. في سجون الرجعية”…

وطالب المشاركون مجددا، وقد كان بينهم فعالون حقوقيون وسياسيون ومدنيون، الجهات المعنية بالاستجابة إلى مطالب حراك الريف المشروعة وإطلاق سراح معتقلين ونشطاء الريف.