دعا نشطاء بمدينة أزرو إلى وقفة احتجاجية أمام المحكمة يومه الخميس 28 شتنبر 2017 ابتداء من الساعة 12 زوالا، تضامنا مع الناشط هشام بلعلام، المعتقل على خلفية نضاله وانتمائه لجماعة العدل والإحسان، وذلك تزامنا مع جلسة محاكمته، بعد متابعته في حالة اعتقال ورفض ملتمس الدفاع بمتابعته في حالة سراح نظرا لعدم سوابقه ولظروفه الاجتماعية.

وقال أحد المقربين من هشام وناشط بالمدينة تعليقا على اعتقاله أن بلعلام “متابع لنشاطه الإعلامي، والحقوقي والنقابي وأيضا لانتمائه السياسي”، مطالبا “الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية، إضافة إلى المدونين والإعلاميين… إلى مساندته ودعمه”، قبل أن يضيف في عبارة موجزة “بلعلام كان شوكة في حلق السلطات الإدارية والأمنية”.

ويعرف هشام بلعلام بنشاطه على واجهات مختلفة، وقد أسس صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك  سماها “أزرو بلا قيود” وهي متخصصة في متابعة الشأن المحلي، حيث دأب على نشر صور وفيديوهات، في هذه الصفحة، تفضح الفساد الإداري والمالي بالإقليم، كما تغطي مختلف احتجاجات ساكنة المنطقة، وتتابع ملفات ذات أهمية، من بينها ” الدور الآيلة للسقوط، غلاء فواتير الماء والكهرباء، وواقع الصحة والتعليم …”.