نظم نشطاء وعائلات معتقلي حراك الريف وقفة احتجاجية زوال اليوم الأربعاء 27 شتنبر 2017 أمام سجن عكاشة بالدار البيضاء، للمطالبة بالسراح الفوري لكل المعتقلين، الذين دخل أغلبهم في إضراب عن الطعام وآخرون عن الماء، حيث بلغوا مرحلة صحية حرجة.
وقد شهدت الوقفة التي دعت إليها مبادرة الحراك الشعبي بالرباط، حضور وفد حقوقي أجنبي مكون من ثماني دول، جاء لملاقاة عائلات المعتقلين.
وشارك في الوقفة التي طالبت بإطلاق سراح المعتقلين، نشطاء من مبادرة الحراك الشعبي بالدارالبيضاء التي استجابت لنداء مبادرة الحراك بالرباط، وأصدرت بلاغا عبرت فيه عن “المساندة اللامشروطة لنضالات المعتقلين السياسيين، واعتبار أن اضطرارهم لخوض الإضراب عن الطعام مرة أخرى، تأكيد لشعارهم “الموت ولا المذلة”، وفي نفس الوقت رسالة موجهة لكافة القوى السياسية والنقابية والجمعوية الديمقراطية لتحمل مسؤولياتها”.
كما دعت مبادرة الحراك بالبيضاء إلى وقفة يوم السبت المقبل (30 شتنبر) تمتد من الساعة الخامسة بعد الزوال إلى الثامنة مساء بساحة 20 فبراير/ماريشال، تضامانا مع المعتقلين.